موقع ويكلكس يعتزم نشر حسابات (حكام عرب) في بنوك سويسرا





في خطوة جريئة كشف مؤسّس موقع ويكيليكس المعروف عن تسلمه قرصين مضغوطين من أحد الصيارفة السويسريين يحتويان على آلاف المستندات السرية حول العمليات المصرفية التي تخص الرؤساء والحكام العرب في البنوك السويسرية،
وتعهد بنشر الوثائق خلال أسابيع قليلة إذا تمكن من تحليلها بالشكل المناسب على حد قوله.

وأكد (جوليان أسانج) مؤسس الموقع أن الوثائق التي حصل عليها بالغة السرية وهي عبارة عن قوائم تضم أسماء عدد من الحكام العرب والمسلمين ، قاموا من جانبهم بعمليات إيداع مبالغ ضخمة في البنوك السويسرية ، والتي تعد الملاذ الآمن لبعضهم ،بل وأصبحت من أهم البنوك العالمية باعتبارها تعمل بقاعدة السر المصرفي، وتميزها بالسرية في الصفقات التجارية للبنوك، واحتفاظها بالطابع السرّي لمعلومات زبائنها، حيث تشير تقديرات إلى أن الأصول المالية غير المعلنة المُودعة في سويسرا تقارب 700 مليار دولار.

وقد ساعد أسانج في هذه العملية الجريئة المصرفي السويسري (رودلف إيلمر) والذي أكد بدوره أنه قام بحذف الأسماء من الوثائق وركز فقط على العمليات، وقال إن ما لديه من مستندات يتناول حسابات أكثر من ألفي عميل، ولكن الرقم الحقيقي للأشخاص الذين تتعلق المستندات بهم، قد يكون أكبر بكثير، بسبب الشراكات التي تربطهم، مؤكداً أن لديه الحق للوقوف ضد ما يراه أمراً غير صائب، حيث تعهد بدوره بمقاضاة النظام المصرفي السويسري أمام محكمة حقوق الإنسان التابعة للاتحاد الأوروبي.

وعلى الرغم من أن الخطوة قد تدفع أولمر للتحقيق أيضا معه بتهم قد تتعلق بإفشاء المعلومات السرية التي يحاسب عليها القانون السويسري بحزم إلا انه دافع عن موقفه بتسريب هذه الوثائق،مؤكداً انه يريد أن يعرف الناس كيف تدار هذه الأمور والنظام الذي يحكمها وكيف أن حركة الأموال إلى مناطق غير خاضعة للرقابة القانونية التي تدمر بدورها المجتمعات.

ومن الجدير ذكره أن أولمر وهو صاحب الجولة الجديدة في وثائق (ويكلكس) قد بدأ حياته المصرفية في بنوك جزر كايمان، وقد باشر البحث بموضوع تحويلات الأموال إلى الخارج، وبعد التعمق في التحقيق اكتشف أنه أمام ذيل تنين متعدد الرؤوس كما يقول