مع اقتراب ساعة الحسم‮..‬المعارضة تخير القذافي بين الرحيل أو الاستسلام‮ ‬ الثوار الليبيون‮ ‬يعلنون سيطرتهم علي مقر المخابرات والمطار في طرابلس





دقت ساعة الحسم في ليبيا‮  ‬للتخلص من نظام العقيد معمر القذافي وتسارعت الأحداث بشكل كبير علي جبهة العاصمة طرابلس خلال ساعات وذكرت قناة العربية ان الثوار أُعلنوا سيطرتهم علي مقر المخابرات في طرابلس،‮ ‬كما انضم إليهم عدد من جنود الكتائب الأمنية التابعة للقذافي،‮ ‬وفرضوا معهم السيطرة علي مطار المدينة‮. ‬كما استولي الثوار علي‮ ‬غابة جدايم وهي منطقة استراتيجية علي بعد‮ ‬24‮ ‬كيلومترا‮ ‬غرب طرابلس بعد معارك دامية مع قوات القذافي اسفرت عن سقوط قتلي وجرحي‮. ‬وأكدت تقارير أن أربعة انفجارات عنيفة هزت فجر امس العاصمة الليبية التي شهدت عدة أحياء منها مواجهات عنيفة بين الثور والقوات الموالية للعقيد،‮ ‬في الوقت الذي كانت فيه طائرات تابعة لحلف الأطلنطي تحلق فوقها‮. ‬وقال احمد جبريل المتحدث باسم الثوار ان عملية جارية الان في طرابلس بمشاركة حلف الاطلنطي بهدف عزل العقيد الليبي حتي يستسلم او يرحل‮. ‬ونقلت قناة الجزيرة الفضائية عن مراسلها قوله ان المعارضة الليبية قتلت‮ ‬31‮ ‬من قوات القذافي وأسرت‮ ‬42‮ . ‬وقالت مراسلة لرويترز في فندق بوسط المدينة ان بامكانها سماع دوي اطلاق نار كل عدة دقائق تقريبا ودوي أسلحة ثقيلة من حين لاخر‮. ‬وقال ناشط من المعارضة في طرابلس ان القوات الموالية للقذافي وضعت قناصة علي أسطح المنازل المحيطة بباب العزيزية المجمع الذي يعيش فيه القذافي وأعلي برج للمياه‮. ‬وبث التلفزيون الحكومي رسالة علي الشاشة تحث السكان علي عدم السماح لمقاتلي المعارضة المسلحين بالاختباء فوق أسطح منازلهم.وقالت الرسالة ان العملاء وأعضاء تنظيم القاعدة يحاولون زعزعة استقرار المدينة وتخريبها‮. ‬وطلبت من السكان منعهم من استغلال منازلهم ومبانيهم ومواجهتهم والتعاون مع وحدات مكافحة الارهاب للقبض عليهم‮. ‬وقال مسئول في المعارضة ان المقاتلين ينتقلون الي الزاوية بحرا لتعزيز زملائهم الذين يزحفون علي طرابلس‮. ‬وقال عبد الحفيظ‮ ‬غوقة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي ان ساعة الصفر بدأت وان المعارضين في طرابلس نهضوا‮.‬
من جانبه, رفض سيف الإسلام القذافي الاستسلام قائلا أن النظام الليبي‮ "‬لن يسلم ولن يرفع الراية البيضاء‮"‬،‮ ‬داعيا في الوقت نفسه المتمردين إلي الحوار.وفي خطاب بثه التليفزيون الليبي الرسمي صباح امس،‮ ‬قال سيف الإسلام أمام عشرات الشباب‮ "‬نفسنا طويل‮.. ‬نحن علي أرضنا وبلدنا‮.. ‬سنقاوم ستة أشهر،‮ ‬سنة،‮ ‬سنتين وسننتصر‮". ‬ووصف سيف الإسلام التقدم الميداني الذي يحققه الثوار الليبيون بأنه انتصار وهمي مكذبا كل الروايات التي تتحدث عن قرب سقوط العاصمة طرابلس في يد الثوار الذين أكدوا من جانبهم انطلاق عملية‮ "‬تحرير‮" ‬العاصمة بانتفاضة بدأت من داخلها وبتنسيق مع حلف الأطلنطي‮ (‬الناتو‮). ‬ودعا الرجل الثاني السابق في النظام الليبي عبد السلام جلود قبيلة القذافي الي‮ "‬التبرؤ من هذا الطاغية‮". ‬واضاف ان‮ "‬الحلقة ضاقت علي القذافي واذا كان في طرابلس فانه من الصعب عليه ان يخرج لان كل الطرق يسيطر عليها الثوار‮".‬ووصف القذافي بانه‮" ‬شخصية مزاجية ومريضة لا يمكن تقييمها‮".‬