القذافي: لست مسؤولا عن القتل وإنما بن لادن والقاعدة!





اتهم الزعيم الليبي معمر القذافي بن لادن والقاعدة بالمسؤولية عن سقوط مئات الضحايا في ليبيا، ووجه القذافي كلمته إلى أهالي مدينة الزاوية غربي طرابلس، الذي خرجت اليوم عن بكرة أبيها للتصدي لكتائب القذافي التي قتلت عددا من المتظاهرين هناك.


خطاب صوتي عبر الهاتف للتلفزيون الليبي كان أقل حدة من خطابه الأخير، دعا أهالي الزاوية إلى الخروج للشارع للتصدي للمتظاهرين، وقال لهم أنه تخلى عن السلطة منذ العام 1977 وأنه ليس مسؤولا عن القتل والتخريب لأنه لا يصدر قرارات ولا يعطي أوامر، ولكنه هو مرجعية شبيهة بملكة بريطانيا اليزابيث ولا يملك سلطة.
وفي سياق حديثه قدم القذافي محاضرة عن حبوب الهلوسة وتأثيرها على الشبان، وتطرق إلى اسم هذه الحبوب المتداول بين الشباب، وخصص مساحة كبيرة من خطابه للحديث عن هذه الحبوب التي قال أهل الزاوية معقبين على خطابه بأنه هو من يتعاطى هذه الحبوب ووصفوه بالمجنون.
وقد حاول القذافي الفصل بين حركة الإخوان المسلمين وبين القاعدة، وأكد على شرعية الاخوان المسلمين، بينما وصف جماعة القاعدة بالإرهاب الدولي وقال أن على الليبيين اعتقالهم لأنهم مطلوبين في كل العالم.